الرئيسية » أخبار الجمعية » تصريح صحفي بشأن قصف مقر جمعية الرحمة الخيرية
تصريح صحفي صادر عن جمعية الرحمة الخيرية
تصريح صحفي صادر عن جمعية الرحمة الخيرية

تصريح صحفي بشأن قصف مقر جمعية الرحمة الخيرية

لم يعد خافياً على أحد حجم الاجرام الصهيوني البشع الذي طال كافة مناحي الحياة في قطاعنا الحبيب منذ ما يزيد عن 50 يوماً، هذا العدوان الذي يستهدف المدنيين الابرياء العزل من الشيوخ والنساء والاطفال والآمنين في منازلهم، ولم يتوقف عند هذا الحد، وهو المتجرد من أدنى معايير الاخلاق الانسانية والمتنكر لكافة المواثيق والاعراف الدولية، فباتت المستشفيات ومقرات العمل الخيري والاغاثي هي في دائرة الاستهداف المباشر، محاولاً بذلك ثنيناً عن تعزيز مقومات صمود شعبنا العظيم .

أبناء شعبنا العظيم ،، أمتنا العربية والاسلامية ،،

لقد تعرض مقر جمعية الرحمة الخيرية للاستهداف من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي مساء يوم الأحد الموافق 24 أغسطس 2014م، مما أدى إلى دمار كبير في المبنى ومحتوياته تجعله غير مهيئ للعمل بل أنه يحتاج إلى اعادة بنائه من جديد، حيث لم يرُقْ للعدو الإسرائيلي أن يجد من يخفف عن أبناء الشعب الفلسطيني وخصوصاً في محافظة خانيونس في ظل ما يتعرضون له من قتل ودمار وتشريد طال الآلاف من الأرواح والممتلكات، فلم يترك حجراً أو شجراً إلا ونالت يد الغدر منه مسببة ً الأذى الكبير في كل ما هو كائنٌ في القطاع الحبيب، لذا كانت هذه الجريمة البشعة والتي أضافت إلى سجل الجرائم الوحشية لهذا الاحتلال واحدة من أكثر الجرائم غطرسة وهمجية.

برزت جهود جمعية الرحمة الخيرية الكبيرة خلال العدوان والتي كان لها الدور الأبرز من بين باقي المؤسسات في محافظة خانيونس، فعملت على إغاثة المنكوبين وتقديم المساعدات العاجلة للنازحين الذين انتقلوا من مناطق سكناهم بسبب تدمير بيوتهم، وكذلك قامت بالوقوف إلى جانب أهالي الشهداء والجرحى من أبناء المحافظة وقامت بتقديم مختلف المستلزمات الإغاثية والطبية وغيرها، وقد كان لها إسهاماتها الكبيرة في توفير الوجبات الغذائية ومياه الشرب والأغطية والفرشات وما إلى ذلك من الأمور لمراكز الإيواء المنتشرة على مستوى المحافظة، ومن الجدير بالذكر أن طواقم الجمعية العاملة لم تتوقف جهودها عن خدمة أهالي محافظة خانيونس ، ففي ظل العدوان الهمجي كانت الطواقم وعلى مدار الساعة تنقل المساعدات وتقوم بتوزيعها رغم خطورة الأوضاع القائمة، واضعين نصب أعينهم حاجة المواطنين إليهم.

يذكر أن جمعية الرحمة الخيرية هي جمعية خيرية إنسانية تعمل من أجل خدمة أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أرجاء قطاع غزة وخصوصاً محافظة خان يونس، فهي تقدم الخدمات للطفل الفقير وللمرأة المكلومة وللشيخ المسن ولذوي الاحتياجات الخاصة وللأسر الفقيرة والمعدومة وللأرامل والأيتام، جمعية الرحمة تقدم خدماتها منذ أكثر من 20 عاماً، وتكفل ما يزيد عن 5000 من الأيتام والأسر الفقيرة وتساعد الآلاف من الفئات المهشمة والضعيفة وتساهم في إعادة إعمار وترميم المنازل والمساجد، ولديها الكثير من المشاريع الذي تخدم وتساهم في خدمة المجتمع الفلسطيني مثل العيادات والمراكز الطبية التابعة للجمعية ومشروع سقيا الماء ….إلخ

 

أبناء شعبنا العظيم ،، أمتنا العربية والاسلامية ،،

أننا إذ نوضح ما سبق فأننا نؤكد على ما يلي؛

أولاً : أن هذا الاستهداف الهمجي في حقيقته يؤكد خسة وهشاشة وضعف هذا العدو، فهو موجه للطفل اليتيم والمرأة الثكلى، والشيخ الضعيف .. ، أنه موجه لشربة الماء ورغيف الخبز وشجرة الأمل والدواء والكساء…إلخ مما تقدمه جمعية الرحمة الخيرية من خلال طواقمها ومراكزها ودوائرها.

 

ثانياً : أن هذا الاستهداف لن يفت من ضددنا ولن يثنينا عن أهداف قد وضعنها اسناداً لشعبنا ودعماً له.

ثالثاً : ندعو كافة الاحرار في العالم بإدانة هذا السلوك الهمجي وممارسة كافة وسائل الضغط الممكنة للجم هذا العدو عن غيه.

رابعاً : نؤكد لكافة الشرفاء من الداعمين في الداخل والخارج أن مسيرة عطائكم وثمرة بذلكم لن تتوقف من خلال هدم مبنى هنا أو مقر هناك، فجمعية الرحمة فكرة وليس مبنى وسنواصل هذه المسيرة والعطاء دون كلل ولا ملل ولا وجل.

وإذ تعبر جمعية الرحمة الخيرية عن استنكارها وإدانتها لهذه الجريمة والتي أضرت بمؤسسة تعتبر رائدة العمل الخيري في قطاع غزة وخصوصاً في محافظة خانيونس، ومؤكده للجميع أنه ورغم الألم والجراح فأن استهداف الجمعية لن يزيدنا إلا اصراراً على مواصلة العمل وخدمة أبناء شعبنا الحبيب.

 

دولــة فلــــــسطين

قطاع غزة –  محافظة خانيونس

جمعية الرحمة الخيرية

الأثنين – 25/08/2014 م

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: