الرئيسية » أخبار الجمعية » ‏جمعية الرحمة الخيرية تفتتح مركز الرحمة للأيتام‏

‏جمعية الرحمة الخيرية تفتتح مركز الرحمة للأيتام‏

تحقيقاً لمبدأ الرعاية الشاملة للأيتام، الذي تتبناه جمعية الرحمة الخيرية ، بهدف تنشئتهم تنشئة سليمة صحيحة، وتقديم الرعاية الدينية والتربوية والتعليمية والثقافية للأطفال الأيتام منذ بداية كفالتهم، حتى تتكون لديهم الشخصية الإيجابية ويكونوا عناصر بناءة في المجتمع؛ أزاحت جمعية الرحمة الخيرية الستار مفتتحة مركز الرحمة للأيتام بتمويل كريم من لجنة فلسطين الخيرية – الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية.
وفي كلمته التي ألقاها أعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية / د. يونس الأسطل عن شكره الجزيل للجنة فلسطين الخيرية – الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية على وقوفهم بجانب أبناء شعبنا الصابر، لا سيما الأيتام منهم، وهي الفئة التي باتت تشكل نسبة ليست بالقليلة من أبناء هذا الشعب، بسبب ما يمر به أبناء القطاع من حروب متتالية، تخلف عدداً كبيراً من الشهداء الذين يرحلون تاركين وراءهم ذرياتهم، لينبري لرعايتهم أهل الخير والإحسان أمثال الأخوة الأفاضل في لجنة فلسطين الخيرية – الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية.
اللقاء الذي حضره العضو المؤسس بلجنة فلسطين الخيرية / الحاج نعيم سليمان الأسطل “أبو سليمان”، ممثل الرحمة العالمية بالكويت – مكتب قطاع غزة / د. أحمد شرف، والعديد من الشخصيات الاعتبارية الوازنة على مستوى محافظة خان يونس؛ بل على مستوى القطاع؛ تحدث وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق، وأحد الرجال الذين يشار إليهم بالبنان في العمل الخيري داخل قطاع غزة / أ. أحمد الكرد عن دور جمعية الرحمة الخيرية العظيم في زرع بذور الأمل في كل مكان، واصفاً إياها بــ ( الكبيرة في عطائها وفي تقديم خدماتها)، والتي أصبحت رمزاً للعمل الخيري ليس في محافظة خان يونس فحسب؛ بل في قطاع غزة، لا سيما ما قامت به مؤخراً من إنشاء هذا المركز المتميز، والذي يؤدي رسالة تربوية شاملة للأيتام وأسرهم.
وفي السياق ذاته أكد مدير عام الجمعية / م. محمد إسماعيل المصري على أن جمعية الرحمة الخيرية تصنف هذا المشروع ضمن المشاريع الاستراتيجية، التي نفذتها بكل جهد، تحقيقاً لأهدافها الرامية إلى تقديم خدمات جليلة لجميع الفئات التي تحظى باهتمامها، موضحاً أن هذا المركز سيقدم خدماته المتنوعة لما يزيد عن 6000 يتيم ويتيمة، مجدداً شكره للجنة فلسطين الخيرية – الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، داعياً سائر المؤسسات الخيرية إلى دعم مشاريع مماثلة لهذا المشروع.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: